القائمة الرئيسية

الصفحات

الشرطة السويدية تعتقل 30 رجلاً اشتروا الجنس من لاجئات أوكرانيات في السويد

 تنشط السلطات السويدية في محاولة لوقف استغلال النساء والفتيات الأوكرانيات القادمات للسويد بسبب الحرب في أوكرانيا ، حيث أعلنت الشرطة السويدية عن اعتقال 38 رجلاً قاموا بشراء أو محاولة شراء الجنس من نساء وفتيات من أوكرانيا

الشرطة السويدية تعتقل 30 رجلاً اشتروا الجنس من لاجئات أوكرانيات في السويد


ووفقا للشرطة ، تمت عملية الاعتقال من خلال عمليات مداهمة متعددة نفذتها الشرطة السويدية . وفي معظم الحالات، كانت النساء المستغلات في الدعارة من اللاجئات الأوكرانيات . وقال مفتش الشرطة سيمون هيغستروم " كانت معروفاً وواضحاً من الإعلانات أن النساء جئن مؤخرا من أوكرانيا، و تم الترويج لبيع الجنس على هذا الأساس .


ووفقا للشرطة السويدية فإن هناك تقارير أمنية تؤكد إن الحرب في أوكرانيا تجبر النساء على الدعارة. وهذه التقارير في السويد وجميع دول أوروبا وتقول الشرطة السويدية في تقرير للتلفزيون السويدي ، أن النساء اللواتي وجدناهم يبيعون الخدمات الجنسية في ستوكهولم تحدثنا إليهن وقالوا أن الحرب هي التي دفعتهن إلى الدعارة. ويضفن أنه ليس لديهن خيار سوى بيع جسدهن لمساعدة عائلاتهن الموجودة في أوكرانيا .


وأفادت تقارير الشرطة أن كثيرا من اللاجئات الأوكرانيات في السويد تم استدراجهن إلى تجارة الجنس عن طريق مواقع وجروبات و منتديات أوكرانية على الإنترنت، حيث يعرض عليهن المال والإقامة للسفر إلى السويد والعمل في الدعارة لكسب الكثير من المال. حيث يتم تقديم حزمة كاملة تشمل السفر والإقامة للسويد


والجدير بالذكر أن القانون السويدي يجرم شراء الجنس لا بيعه. ويدين من يدفع الأموال لقاء ممارسته، في حين يعتبر الفتيات اللاتي تبعن الجنس ضحايا للاستغلال والاتجار ويدين من يستخدمهن في أعمال الدعارة.








Svenska myndigheter är aktiva i ett försök att stoppa utnyttjandet av ukrainska kvinnor och flickor som kommer till Sverige på grund av kriget i Ukraina, då svensk polis meddelade arresteringen av 38 män som köpt eller försökt köpa sex från kvinnor och flickor från Ukraina


 Svensk polis arresterar 30 män som köpt sex av ukrainska flyktingar i Sverige




 Enligt polisen skedde gripandet genom flera tillslag utförda av den svenska polisen.  I de flesta fall var kvinnorna som utnyttjades i prostitution ukrainska flyktingar.  Polisinspektör Simon Hegström sa: "Det var känt och uppenbart från annonserna att kvinnorna nyligen hade kommit från Ukraina, och försäljningen av sex främjades på denna grund.




 Enligt svensk polis finns det säkerhetsrapporter som bekräftar att kriget i Ukraina tvingar kvinnor till prostitution.  Och dessa rapporter finns i Sverige och alla länder i Europa.Svenska polisen säger i en rapport till svensk TV att kvinnorna vi hittade sälja sexuella tjänster i Stockholm, vi pratade med dem och de sa att kriget drev dem in i prostitution.  De tillägger att de inte har något annat val än att sälja sin kropp för att hjälpa sina familjer i Ukraina.




 Enligt polisrapporter har många ukrainska flyktingar i Sverige lockats in i sexhandeln genom ukrainska hemsidor, grupper och forum på internet, där de erbjuds pengar och boende för att resa till Sverige och arbeta i prostitution för att tjäna mycket pengar.  Ett komplett paket inklusive resa och boende till Sverige erbjuds




 Det är värt att notera att svensk lag gör det till ett brott att köpa sex, inte sälja det.  Han fördömer dem som betalar för det, samtidigt som han anser att tjejer som har sex är offer för utnyttjande och trafficking och de som använder dem i prostitution.

author-img
بقلم محمد الشبكشى شاب مصرى مقيم بالسويد . أعمل في المجال الإعلامي والكتابة والتصميم ، منذ ١٠ سنوات ، ومن خلالها حصلت على الكثير من الخبرة والمعرفة في نواحى متعددة .ولى العديد من مقالات الرأي في المواقع والصحف العربية , أهتم بالمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الاخبار السويدية المحلية والاخبار العالمية وتعلم اللغات .

تعليقات


يمكنك الان متابعتنا علي باقي منصات التواصل الاجتماعى

التنقل السريع
    اهلا وسهلا بكم فى موقع عرب السويد
    اعلان

    إغلاق الاعلان