القائمة الرئيسية

الصفحات

هذا ما سيحدث غداً وبعد غد في مستشفيات الطوارئ في السويد

 تعتبر عطلة نهاية الأسبوع ، غدًا وبعد غد ، السبت والأحد ، من أسوأ أيام العام للرعاية الصحية في السويد ، والعديد من المستشفيات في حالة تأهب قصوى ، بسبب كثرة المرضى الذين يزورون أقسام الطوارئ. هذا يخلق اكتظاظا كبيرا جدا.


تكافح العديد من المستشفيات للتعامل مع العدد الكبير من المرضى الذين يعانون من فيروس RS والإنفلونزا و Covid 19. وهذا يتسبب في معاناة الموظفين من عدم القدرة على استقبال المرضى.


دعت الإدارة المحلية في منطقة Skåne في جنوب السويد الأشخاص الذين يعانون من أمراض خفيفة إلى عدم طلب الرعاية في أقسام الطوارئ خلال عطلة نهاية الأسبوع ، بينما أعلنت منطقة West Jutland أن غرف الطوارئ للأطفال في Götoborg هي الأكثر ازدحامًا بعدد مرضاهم الذين وصلوا إلى 280 مريضاً يومياً.


هل يمكننا تأجيل عملياتنا لبعض الوقت؟


وفقًا لوكالة الأنباء السويدية TT ، فإن المستشفيات في أربع مناطق على الأقل في وضع يتطلب دعمًا عاجلاً. قد يعني هذا أنه يمكن تأجيل العمليات المخطط لها.

هذا ما سيحدث غداً وبعد غد في مستشفيات الطوارئ في السويد


قال كبير الأطباء في منطقة ستوكهولم ، يوهان برات ، إن الضغط على الرعاية الصحية شديد في أجزاء كثيرة من البلاد.


وفيما يتعلق بأسباب الاكتظاظ في أقسام الرعاية الصحية خلال هذين اليومين على وجه الخصوص ، يوضح: "يرجع جزء من ذلك إلى حقيقة أن العديد من الأشخاص قد أجلوا زياراتهم للرعاية الصحية خلال عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة حتى هذين اليومين ، و هناك الكثير ممن يعودون من إجازاتهم الشتوية الآن. يجب أن تفكر مليًا قبل الذهاب إلى قسم الطوارئ ، حيث يوجد احتمال كبير أن يضطر الشخص إلى الانتظار لفترة طويلة جدًا ".


وحث المصابين بالبرد والحمى على البقاء في المنزل لمنع انتشار العدوى.

author-img
بقلم محمد الشبكشى شاب مصرى مقيم بالسويد . أعمل في المجال الإعلامي والكتابة والتصميم ، منذ ١٠ سنوات ، ومن خلالها حصلت على الكثير من الخبرة والمعرفة في نواحى متعددة .ولى العديد من مقالات الرأي في المواقع والصحف العربية , أهتم بالمعرفة والإطلاع على كل ما هو جديد في عالم الاخبار السويدية المحلية والاخبار العالمية وتعلم اللغات .

تعليقات


يمكنك الان متابعتنا علي باقي منصات التواصل الاجتماعى

التنقل السريع
    اهلا وسهلا بكم فى موقع عرب السويد
    اعلان

    إغلاق الاعلان