القائمة الرئيسية

الصفحات

السلطات السويدية تحذر المواطنين بالمدن الصغيرة من هجمات الذئاب. أعدادها أصبحت كبيرة جداً

 تحذر السلطات السويدية المواطنين في المدن الصغيرة من هجمات الذئاب، حيث أصبحت أعدادها كبيرة جداً. أكد وزير الشؤون الريفية، بيتر كولغرين، في بيان صحفي أن هناك زيادة كبيرة في عدد هجمات الذئاب في مناطق مختلفة من البلاد، وأن هذه الهجمات تشكل خطراً كبيراً على المجتمع والمواطنين السويديين.

السلطات السويدية تحذر المواطنين بالمدن الصغيرة من هجمات الذئاب. أعدادها أصبحت كبيرة جداً


وجاء هذا التحذير بعد حادث مروع في منطقة Brängenreviret بين Mullsjö وأولريسهامن، حيث قام ذئب بمهاجمة وقتل حوالي 30 رأساً من الأغنام. وتعكف الحكومة حالياً على اتخاذ إجراءات للتصدي لزيادة عدد الذئاب في البلاد.


وأكد وزير الشؤون الريفية، بيتر كولغرين، أن الحكومة تعمل بجدية وتكثف جهودها للسيطرة على أعداد الذئاب السويدية وتقليل تأثير هجماتها على المواشي والحياة البرية. ويأمل المسؤولون أن تؤتي هذه الجهود ثمارها في الحد من هجمات الذئاب والحفاظ على سلامة المواطنين ومصالحهم الاقتصادية.


وعبر رئيس بلدية Mullsjö عن ترحيبه بجهود الحكومة المستمرة لمواجهة هذه المشكلة الخطيرة، وأعرب عن تفاؤله بأن تحقق هذه الجهود التوازن في عدد الذئاب والحفاظ على سلامة المجتمعات المحلية.


تعمل الحكومة السويدية على تنفيذ استراتيجيات واضحة للتحكم في تلك الأعداد والحفاظ على توازن النظام البيئي في البلاد. وتعيش السلالات التي تعيش في السويد من الذئب الأوروبي (Canis lupus lupus)، وتتميز بحجمها الكبير وفراءها الكثيف والناعم بالإضافة إلى حياتها الاجتماعية في مجموعات عائلية وتوزيعها الجغرافي في المناطق البرية والغابات.


تجدر الإشارة إلى أن زيادة عدد الذئاب قد تؤدي إلى انخفاض بعض الحيوانات البرية، لذلك تعمل الحكومة السويدية على مواجهة هذه القضية بشكل مستدام ومتوازن.

تعليقات


يمكنك الان متابعتنا علي باقي منصات التواصل الاجتماعى

التنقل السريع
    اهلا وسهلا بكم فى موقع عرب السويد
    اعلان
    اعلان
    إغلاق الاعلان